مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   ساحة أسئله عن البنوك والمعاملات المصرفية (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=76)
-   -   هل يجوزلي اخذ هذا القرض ؟؟ (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=62591)

فريد التونسي 05-08-10 09:11 PM

هل يجوزلي اخذ هذا القرض ؟؟
 
السلام عليكم ورحمة الل وبركاته
هناك بنك في دولتنا يمنح قرض لشراء مسكن بفائدة 1 في المئة على ان يسدد القرض بعد سنوات ، فهل هو جائز ان اخذ هذا القرض ؟؟ مع العلم اني لااملك سكن واريد الزواج ولا اعلم لم تجارتي كاسدة مع العلم ان جيراني في نفس التجارة عندهم العكس .
وشكرا .

د.المطيرات 06-08-10 10:37 AM

هذا القرض بفائدة حرام لأنه ربا ، والربا - بارك الله فيك - محرم ومن كبائر الذنوب ، قال سبحانه : ( يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ (276) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (277) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (278) فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ (279) ، و‏ثبت في المسند أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏قال : " درهم ربا يأكله الرجل وهو يعلم أشد من ستة وثلاثين زنية ‏ " وفي رواية قال كعب رضي الله عنه : ‏لأن أزني ثلاثا وثلاثين زنية أحب إلي من أن آكل درهم ربا يعلم الله أني أكلته 0وفي رواية الحاكم : قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم : " الربا ثلاثة وسبعون بابا ، أيسرها مثل أن ينكح الرجل أمه " 0
وهناك طرق كثيرة مشروعة تستطيع من خلالها اكتساب المال بالطرق المشروعة ، كالتورق : وهو أن تشتري سلعة ثمينة بالأقساط ثم تبيعها نقدا لغير من اشتريتها منه فتستفيد من المال الحاضر . والله أعلم.


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 03:53 PM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2020 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان