مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   سَاحَةِ اسْئِلَةَ عَنْ احْكَامِ الْسَّفَرِ (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=84)
-   -   ماهي شروط السفرالشرعيه ؟؟ (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=3038)

الرهيب 21-08-02 05:19 PM

ماهي شروط السفرالشرعيه ؟؟
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ماهي شروط السفرالي بلد الإسلام , وكذلك شروط السفر الي بلد الكفار ؟؟

ابو يوسف 23-08-02 11:32 AM

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد:
فقد شرع السفر لأغراض كثيرة منها التجارة وطلب العلم وصلة الأرحام والتفكر في آلاء الله ونعمه وغير ذلك فالسفر جائز ولكن بغير منكارات وهي مع الأسف متوافرة اليوم في أكثر أسفار الناس وعلى المسافر تجنب كل مالا يجوز في سفره مثل السفر إلى بلاد الكفر أو بلاد الإباحية والفساد لمجرد السياحة فإن السفر لبلاد يظهر فيها الشرك والفسوق واستحلال المحرمات لا يحل إلا لضرورة أو حاجة ملحة مثل التعليم والعلاج.
فعن جرير بن عبد الله رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((أنا بريء من كل مسلم يقيم بين أظهر المشركين)) قالوا: يا رسول الله، لِمَ؟ قال: ((لا تراءى ناراهما))0
وقد ورد سؤال للعلامة ابن عثيمين:أن بعض الشباب يريدون أن يتعلموا الطب وبعض العلوم الأخرى ولكن هناك عوائق مثل الاختلاط والسفر إلى بلاد الخارج فما الحل ؟ وما نصيحتكم لهؤلاء الشباب ؟.
فأجاب: نصيحتي لهؤلاء أن يتعلموا الطب , لأننا في بلادنا في حاجة شديدة إليه , وأما مسالة الاختلاط فإنه هنا في بلادنا والحمد لله يمكن أن يتقي الإنسان ذلك بقدر الاستطاعة .
وأما السفر إلى بلاد الكفار فلا أرى جواز السفر إلا بشروط :
الأول : أن يكون عند الإنسان علم يدفع به الشبهات ، لأن هناك في بلاد الكفار يوردون على أبناء المسلمين الشبهات حتى يردوهم عن دينهم .
الثاني : أن يكون عند الإنسان دين يدفع به الشهوات ، فلا يذهب إلى هناك وهو ضعيف الدين , فتغلبه شهوته فتدفع به إلى الهلاك .
الثالث : أن يكون محتاجاً إلى السفر بحيث لا يوجد هذا التخصص في بلاد الإسلام .
فهذه الشروط الثلاثة إذا تحققت فليذهب , فإن تخلف واحد منها فلا يسافر ؛ لأن المحافظة على الدين أهم من المحافظة على غيره - انظر تفصيل هذه المسألة في(مجموع الفتاوى) للشيخ ابن عثيمين 3/28 - .
وكذلك من السفر الممنوع السفر إلى شواطئ البحار حيث العري والفساد حتى ولو كانت بلادا اسلامية وكذلك السفر إلى الخارج بنية ارتكاب الإثم
وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن كشف العورات والنظر إليها وقد قال الله تعالى: {وَلاَ تَقْرَبُواْ الزّنَىإِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاء سَبِيلاً} [الإسراء:32].
وعن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من يضمن لي ما بين لحييه، وما بين رجليه ضمنت له الجنة))
ويكثر أيضا في مثل هذه المواضع جملة من المعاصي مثل سفر المرأة بلا محرم:
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر تسافر مسيرة يوم وليلة إلا مع ذي محرم))
وكذلك تساهل النساء المسلمات بالحجاب:
قال تعالى: {يأَيُّهَا النَّبِىُّ قُل لأزْواجِكَ وَبَنَـاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَـابِيبِهِنَّ ذللِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلاَ يُؤْذَيْنَ} [الأحزاب:59].
قالت أم سلمة: لما نزلت هذه الآية: {يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَـابِيبِهِنَّ} خرج نساء الأنصار، وكأن على رؤوسهن الغربان من السكينة، وعليهن أكسية سود يلبسنها) فالمسلم لا ينسى ربه لمجرد أنه يريد السياحة أو يريد العلم فإنما هو عبد والله أعلم


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 08:52 AM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2020 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان