مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   ساحة أسئلة عن الصدقات (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=47)
-   -   اريد ان اكثر من الصدقات الجارية فكيف ذلك ؟؟ (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=60819)

فريد التونسي 09-05-10 01:22 PM

اريد ان اكثر من الصدقات الجارية فكيف ذلك ؟؟
 
بسم الله الرحمن الرحيم
لاني لا املك مالا فلا استطيع بناء مسجد ولا حفر بئر ولاني لست متزوجا فليس لي ولد ولاني لست عالما فلا استطيع ان اعلم علما واريد ان اكثر من الصدقات الجارية فكيف لي ذلك ؟؟

د.المطيرات 10-05-10 10:49 AM

روى مسلم في صحيحه عن أبي ذر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة ، فكل تسبيحة صدقة ، وكل تحميدة صدقة ، وكل تهليلة صدقة ، وكل تكبيرة صدقة ، وأمر بالمعروف صدقة ، ونهي عن المنكر صدقة ، ويجزىء من ذلك ركعتين يركعهما من الضحى " . وفيه أيضا عن أبي ذر رضي الله عنه أن ناسا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم " يا رسول الله ذهب أهل الدثور بالأجور ، يصلون كما نصلي ، ويصومون كما نصوم ، ويتصدقون بفضول أموالهم ، قال : " أوليس قد جعل الله لكم ما تصدقون به ، إن بكل تسبيحة صدقة ، وكل تكبيرة صدقة ، وكل تحميدة صدقة ، وأمر بالمعروف صدقة ، ونهي عن منكر صدقة ، وفي بضع أحدكم صدقة " قالوا : يا رسول الله أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر ؟ قال : " أرأيتم لو وضعها في حرام كان عليه وزر ، فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجر " . وثبت في المسند عن أبي ذر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " كف شرك عن الناس ، فإنها صدقة منك على نفسك " .
فهذا الأحاديث تبين أن كل مسلم يستطيع أن يتصدق بهذه الصدقات المذكورة ، وله في ذلك أجر عظيم عند ربه سبحانه . والله أعلم.


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 09:11 AM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2020 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان