مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   سَاحَة الْأَسْئِلَة الَّتِي سَبَق تَثْبِيْتِهَا (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=5)
-   -   ارشدوني اني على حافة الانهيار. (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=60045)

*المعذبة 25-03-10 02:27 PM

ارشدوني اني على حافة الانهيار.
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا ام لطفلة من الله عليها وعلي بابتلاء في صحتها ابدع الخالق في خلقتها ولكنها معاقه عقليا تحتاج لعناية تفوق احتمال وقدرة انسان ، اصبت باكتئاب شديد ، اعتزلت الحياة وجلست معها ابكيها وابكيني ، تكبر ماساتها كل يوم مع كبر عمرها وحجمها ، وانا انسانه من دم ولحم ، لا اعرف ما افعل ، هل ابقى اسيرة هكذا ، تركت اولادي الاخرين وزوجي لا اتعامل معهم الا بالضرورات وزوجي دائما منزعج وغير راضي عني ، لم اعد استطيع العامل مع انسان ، الجا لربي ورب الكون فقط ، كيف العمل والطفله تكبر وتكبر معها مشكلتها ، فهي عاجزه عن كل شيء ، وليس لها سواي ، اغيثوني اني على حافة الانهيار.

د.المطيرات 28-03-10 09:56 AM

عليك أن تعلمي - بارك الله فيك - بأن هذه الحياة هي دار ابتلاء واختبار ، وأن عليك الصبر واحتساب الأجر من ربك الكريم سبحانه ، وأن ما تقومين به من رعاية لابنتك يعتبر من أعظم الجهاد ، ومن أفضل الأعمال التي تقربك إلى الله سبحانه ، فقد روى مسلم في صحيحه عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من عال جاريتين حتى يدركا دخلت أنا و هو الجنة كهاتين " . وثبت في سنن الترمذي عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من ابتلي بشيء من البنات فصبر عليهن كن له حجابا من النار " .
فأبشري أختي الكريمة ببشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم لك ، فعلى قدر صبرك وتحملك في رعاية هذه الطفلة فإنك تنالين بإذن الله هذه الكرامة العظيمة ، وهي الحجاب من النار ، ودخول الجنة ، بل ومرافقة النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة . وفقك الله لما يحب ويرضى . والله أعلم.


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 08:42 AM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2020 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان