مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   ساحة أسئلة عن الدعاء (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=10)
-   -   هل اكون بذلك وفيته ورضي عني ؟؟ (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=55583)

اصون النفس بحب الله 20-07-09 05:43 AM

هل اكون بذلك وفيته ورضي عني ؟؟
 
قرأت دعاء وهو ( حسبي الله لديني حسبي الله لدنياي حسبي الله الكريم لمن بغى على .. الخ ) الدعاء أولا هل يجوز ان ادعو لزوجي المتوفي بمثل هذا الدعاء في الجزء الخاص بالموت وهو ( حسبي الله الرحيم عند الموت حسبي الله الرؤوف عند المسالة في القبر00الخ ) كأن اقول حسبنا الله وفي نيتي اقصد معي زوجي المتوفي وكذلك أى دعاء ادعو به لنفسي هل يجوز ان ادعوا له به ؟؟ ثانيا ادعو لزوجي المتوفي في كل سجدة ودبر كل صلا ة من فرض اوسنة او نافلة ودائمة الدعاء له في كل الاوقات طبعا لا انسى نفسي واولادي واتصدق عنه يوميا واجعل اطفالي يتصدقون عنه بما يدخرونه من مال زهيد فهل اكون بذلك قد وفيته ؟؟ وكيف اوفيه بغير ذلك ؟؟ ثالثا كان زوجي دائما يقول لي ( انتي اكبر نعمة في حياتي الله يحفظكي لي ولن اجد مثلك مهما بحثت .. الخ ) فهل يكون بذلك راضيا عني ؟؟

د.المطيرات 22-07-09 10:50 AM

لم يرد حديث يخصص هذا دعاء وغيره للميت ، إنما عليك أن تدعي لزوجك بالرحمة والمغفرة وأن يرزقه الله الجنة ويعيذه من النار ، ولا تدعي له حتى تبدئي بالدعاء لنفسك أولا .
أما الصدقة عنه فأمر طيب ، ولك أجر في ذلك ، وما فعلتيه دليل على رضاه عنك ، وهذه بشارة لك ، حيث إن المرأة التي تطيع زوجها وتحاول إرضاءه هي من نساء الجنة بإذن الله ، لما ثبت عند ابن حبان من قول النبي صلى الله عليه وسلم : " إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها دخلت من أي أبواب الجنة شاءت "،
وثبت في المسند عن حصين بن محصن قال : حدثتني عمتي قالت : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " أذات زوج أنت ؟" قالت : نعم 0 قال :" فاين أنت منه ؟" قالت : ما آلوه إلا ما عجزت عنه 0 قال :" فكيف أنت له ، فإنما هو جنتك ونارك " . والله أعلم .


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 11:21 AM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2021 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان