مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   سَاحَةِ اسَئَلُهُ عَنْ إعْفَاءِ الْلِحْيَهُ وَاسْبَالَ الثِّيَابِ (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=106)
-   -   سؤال متشعب حول حلق اللحية . (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=5056)

عبدالله 13-02-03 12:02 PM

سؤال متشعب حول حلق اللحية .
 
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله و بركاته
جزاكم الله خير على الموقع
سؤال احترت في الاجابه عنه وهو :
- ما هو حكم حلق او تقصير ( الاخذ من ) اللحيه؟؟ فقد قرأت فتوى الشيخ بن باز رحمه الله و هذا اقتباس يسير منه " إعفاء اللحية ، وتوفيرها ، وإرخاؤها ، وعدم التعرض لها بشيء لما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : قصوا الشوارب وأعفوا اللحى خالفوا المشركين . متفق على صحته ، ..." و ايضا :" فهذه الأحاديث الصحيحة وما جاء في معناها ، كلها تدل على وجوب إعفاء اللحى وإرخائها وتوفيرها ، وعلى تحريم حلقها أو قصها "و لكني عندما رجعت لصحيح البخاري وجدت حديثين عن اعفاء اللحيه :
- حدّثني محمد أخبرَنا عَبدةُ أخبَرنا عُبَيد الله بن عمر عن نافع عن ابن عمرَ رضيَ الله عنهما قال: قال رسول اللهُ صلى الله عليه وسلم: « أنهكوا الشوارب ، وأعفوا اللحى 1648; ».
- حدّثنا محمدُ بن مِنهالٍ حدثنا يزيد بن زُرَيع حدثنا عمر بن محمدِ بن زيدٍ عن نافع « عن ابن عمرَ عنِ النبي صلى الله عليه وسلم قال: « خالِفوا المشركين، ووفِّروا اللحى 1648; وأحفُوا الشوارب ».
- وكان ابنُ عمرَ إذا حج أو اعتمرَ قبضَ على لحيتهِ، فما فضلَ أخَذَه ، فما تفسير تصرف ابن عمر رضي الله عنه ؟؟ .

ابو يوسف 13-02-03 09:37 PM

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين أمابعد:
الصحيح ما تفضلت به وهي أن الأدلة متوافرة على عدم جواز الأخذ من اللحية ،وهنالك من قال بفعل ابن عمر بأخذ ما زاد عن القبضة ،والأولى ما نقل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما سمع أن أهل الكتاب يقصون لحاهم ويرخون شواربهم فقال : وفروا عثانينكم(لحاكم) و قصوا سبالكم *.*‌)وأما فعل ابن عمر فهو فقهه والله أعلم


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 11:09 PM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2020 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان