عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 02-10-01, 05:09 PM
ابو يوسف
ضيف
 
المجموع : n/a
الحمدلله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله أما بعد
كفارة القسم واثمه في هذا الموضع تختلف باختلاف الفعل فالله تبارك وتعالى يقول :لا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) (المائدة:89)
ولكن متى ما كان الأمر يتعلق بالحاكم المسلم يزيد على ذلك طاعة ولي الأمر،قال صلى الله عليه وسلم: اسمع و أطع و لو لعبد حبشي مجدع الأطراف *.*‌) ومتى ما كان يتعلق بالنفير العام للجهاد يزيد عليه الفرار يوم الزحف وهو من السبع الموبقات قال صلى الله عليه وسلم: اجتنبوا السبع الموبقات *:* الشرك بالله و السحر و قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق و أكل الربا و أكل مال اليتيم و التولي يوم الزحف و قذف المحصنات المؤمنات الغافلات *.*‌ والله أعلم