عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 20-12-03, 09:03 PM
ابو يوسف
ضيف
 
المجموع : n/a
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين أما بعد:
1- هذا المعنى لا يجوز إطلاقه على الإيميل والواجب عليك تغييره0
2-قال سمره رضي الله عنه : "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الإقعاء في الصلاة"رواه الحاكم والبيهقي ( السلسلة الصحيحة 1670)، والإقعاء معناه هو: نصب القدمين والجلوس على العقبين0
مع ملاحظة أن الإقعاء بين السجدتين جائز أحيانا فعن أبي الزبير أنه سمع طاووسا يقول: قلنا لابن عباس ـ رضي الله عنه ـ في الإقعاء على القدمين ، فقال : (( هي السنة ))، فقلنا له: إنا لنراه جفاء بالرجل ، فقال ابن عباس: (( بل هي سنة نبيك صلى الله عليه وسلم )) [ رواه مسلم: 1198 ] .
فهو إذا مكروه للقادر، والسنة أن يجلس المصلي مطمئناً حتى يرجع كل عظم إلى موضعه، ويفرش رجله اليسرى فيقعد عليها، وينصب رجله اليمنى ، وهذا للمستطيع وأما غير المستطيع لمرض أو لكبر فلا يكلف الله نفسا إلا وسعها 0
وللفائدة هنالك صفة أخرى للجلوس وهو التورك وهو في التشهد الثاني: فعن أبي حميد الساعدي ـ رضي الله عنه ـ قال: (( كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا جلس في الركعة الآخرة ، قدم رجله اليسرى ، ونصب الأخرى ، وقعد على مقعدته ))

3- إزالة الشعر من المرأة سوى ما ذكر من شعر العانة والإبطين فيه خلاف بين العلماء فقد إختلف العلماء في معنى النمص في قوله صلى الله عليه وسلم
لعن الله الواشمات والمستوشمات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله )قال الإمام النووي
وَأَمَّا ( النَّامِصَة ) بِالصَّادِ الْمُهْمَلَة فَهِيَ الَّتِي تُزِيل الشَّعْر مِنْ الْوَجْه , وَالْمُتَنَمِّصَة الَّتِي تَطْلُب فِعْل ذَلِكَ بِهَا , وَهَذَا الْفِعْل حَرَام إِلَّا إِذَا نَبَتَتْ لِلْمَرْأَةِ لِحْيَة أَوْ شَوَارِب , فَلَا تَحْرُم إِزَالَتهَا , بَلْ يُسْتَحَبّ عِنْدنَا . وَقَالَ اِبْن جَرِير : لَا يَجُوز حَلْق لِحْيَتهَا وَلَا عَنْفَقَتهَا وَلَا شَارِبهَا , وَلَا تَغْيِير شَيْء مِنْ خِلْقَتهَا بِزِيَادَةِ وَلَا نَقْص . وَمَذْهَبنَا مَا قَدَّمْنَاهُ مِنْ اِسْتِحْبَاب إِزَالَة اللِّحْيَة وَالشَّارِب وَالْعَنْفَقَة , وَأَنَّ النَّهْي إِنَّمَا هُوَ فِي الْحَوَاجِب وَمَا فِي أَطْرَاف الْوَجْه 0أهـ
والمسألة خلافية والصحيح أنه لا يجوز مشابهة الرجال بترك الشعر في غير مواضعه فالمرأة ليس من أصل خلقها خروج شعر في لحيتها ورجليها فيجوز إزالته وأما الحاجبان وما بينهما فلا يجوز إزالته إلا إذا ثخن جدا حتى شابه الرجال 0

4-لا بأس من النظر إلى الصور الفوتوغرافية ولا يجوز الاحتفاظ بها بغير ضرورة0

5-لا يجوز الجلوس بخلوة مع ابن الخال لأنه ليس محرما لك أما تغطية الوجه فهو واجب عند من يرى ذلك عن كل من ليس بمحرم وراجعي
http://www.elafco.com/ubb/Forum1/HTML/000389.html
أما إذا لم تكن خلوة فلا بأس مادمت قد التزمت باللباس الشرعي وعليك بغض البصر0

6-الصورة يعذب بها راسمها أو ناحتها، قال صلى الله عليه وسلم أشد الناس عذابا المصورون) وأما المحتفظ فله أمر آخر قال صلى الله عليه وسلم: إن الملائكة لا تدخل بيت فيه كلب ولا صورة) فلا يجوز الاحتفاظ بالصور إلا ما كان لها فائدة كإلهاء الأطفال أو ما كان للصور الطبيعة وما ليس له روح وأما النظر إليها فلا بأس به مالم تكن به مخالفة شرعية كالنظر للعورات 0

7- لم أفهم معنى(ماهو جامع لجميع القنوات الفضائية)

8- لا يجوز الذهاب إلى الأعراس التي فيها مناكر ما لم يكن التخلف عن الذهاب فيه مفسدة أكبر من هذه المناكر، راجعي
http://www.ftawa.ws/fw/showthread.php?threadid=2301

9-لا بأس من الذهاب إلى أماكن الترفيه المحترمة بدون إسفاف ،مع ملاحظة التزام الحياء والستر0

10-بر الوالدين واجب قال صلى الله عليه وسلم: أفضل الأعمال الصلاة لوقتها و بر الوالدين و الجهاد في سبيل الله . )فقدمها على الجهاد وقال : رضا الرب في رضا الوالدين و سخطه في سخطهما . ) وقال: اثنان يعجلهما الله في الدنيا : البغي و عقوق الوالدين . ) فأمر بر الوالدين عظيم جدا ولكن ليس هذا معناه إن كان الوالد فاسقا أن نرضيه بفسقه أو كان مجنونا أن نرضيه بجنونه وإنما المطلوب أن نتقي الله في طاعته وأن نبره كما لو نبر أنفسنا بل أعظم ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها0

11- عليك أن تكلفي نفسك من الأعمال ما تطيقين قال صلى الله عليه وسلم: عليكم من الأعمال بما تطيقون فإن الله لا يمل حتى تملوا . ) وذلك لأن الله يحب من الأعمال ما كان دائما غير منقطع قال صلى الله عليه وسلم: إن أحب الأعمال إلى الله ما دووم عليه و إن قل . ) ولا تدققي في مثل هذه المسائل فإن الرب كريم قال صلى الله عليه وسلم: سددوا و قاربوا و أبشروا و اعلموا أنه لن يدخل أحدكم الجنة عمله و لا أنا إلا أن يتغمدني الله بمغفرة و رحمة .

12-راجعي في هذه الوساوس هذا الموقع:
http://www.ftawa.ws/fw/showthread.php?threadid=780

13- صلة الرحم ليس واجبا عليك في مثل هذه الحالة ،وأما طاعة الوالدة فواجب كما سبق ويكفيك أجر النية ومحاولة إقناع الوالدة بدون إزعاج لها0

14- النوم على الجنب الأيمن من السنة وليس واجبا وقد قال صلى الله عليه وسلم : ما نهيتكم عنه فاجتنبوه و ما أمرتكم به فافعلوا منه ما استطعتم فإنما أهلك الذين من قبلكم كثرة مسائلهم و اختلافهم على أنبيائهم . ) والنهي إنما أتى عن النوم على البطن وهي نومة أهل النار وأما النوم على الظهر فجائز 0
15
-حفظ القرآن تستطيعنه في البيت منذ الآن وليس واجبا عليك ومتى ما أتت الإجازة تستطيعين الالتحاق بالمدرسة الصيفية 0

16-أخذ أشياء من دون إذن والديك أو إخوانك لا يجوز إلا إذا علمت منهم أنهم لا يمانعون في ذلك 0

17- ما دمت تصلين الفجر قبل الوقت المكروه فصلاتك صحيحة لا شيء فيها ، وأن تصليها في وقتها أفضل قال صلى الله عليه وسلم: أفضل الأعمال الصلاة في أول وقتها . )

18- قال صلى الله عليه وسلم لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ) وما دام أن الجامعة ليست في بلادكم ولن تكوني دائما مع المحرم ،والدراسة مختلطة فلا يجوز لك الدراسة فيها وما اتخذتيه هو الصواب والله أعلم