عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 02-03-08, 10:56 AM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
1- هناك سنة بعدية بعد صلاة الجمعة ، فالنبي صلى الله عليه وسلم حث على صلاة أربع ركعات بعد الجمعة إذا كان في المسجد ، وركعتين إذا صلاها في البيت ، كما ثبت في صحيح مسلم عَنْ اَبِي، هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ اِذَا صَلَّى اَحَدُكُمُ الْجُمُعَةَ فَلْيُصَلِّ بَعْدَهَا اَرْبَعًا ‏"‏ ‏.‏ وفي سنن النسائي عَنْ سَالِمٍ، عَنْ اَبِيهِ، قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُصَلِّي بَعْدَ الْجُمُعَةِ رَكْعَتَيْنِ فِي بَيْتِهِ ‏.‏ أما بقية الصلوات فهناك ركعتان بعد الظهر وركعتان بعد المغرب وركعتان بعد العشاء ، وهذه الركعات من السنن الرواتب 0
2- ما فعلته هذه الفتاة مع والدتها أمر محرم ، والواجب هو برها لوالدتها والإحسان إليها مهما فعلت من معاصي ، وعلى هذه الفتاة أن تعلم بأنه يجب على كل مسلم أن يبر بوالدته ولا يجوز أن يفعل شيئا فيه إسخاط لها ، وأنه يجب عليه أن يحسن صحبتها حتى وإن كانت كافرة لقوله سبحانه : ( وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ (14) وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (15) فكيف الأمر إن كانت مسلمة 0 وأن الانسان إذا أرضى والدته وقام برعايتها فسيحصل أجرا عظيما وسوف يوفقه الله في أموره كلها ، لأن رضا الوالدين من رضى الله سبحانه كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم رضا الرب في رضا الوالدين وسخطه في سخطهما ) رواه الطبراني 0 وصح في الأدب المفرد للبخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال : لا أعلم عملا يقرب إلى الله مثل بر الوالدة 0
ولا شك أن رفع الصوت على الوالدة ومعاندتها مما يؤدي إلى إغضابها يعتبر من العقوق الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ الكبائر الاشراك بالله، وعقوق الوالدين، وقتل النفس، واليمين الغموس ‏"‏ وصح في سنن النسائي بلفظ ‏"‏ ثلاثة لا ينظر الله اليهم يوم القيامة‏:‏ العاق لوالديه، ومدمن الخمر، والمنان ‏" وفي صحيح البخاري عن عَنْ الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ اِنَّ اللَّهَ حَرَّمَ عَلَيْكُمْ عُقُوقَ الْاُمَّهَاتِ وَمَنْعاً وَهَاتِ وَوَاْدَ الْبَنَاتِ وَكَرِهَ لَكُمْ قِيلَ وَقَالَ وَكَثْرَةَ السُّؤَالِ وَاِضَاعَةَ الْمَالِ "0 فعلى هذه الفتاة أن تتوب إلى الله مما فعلت توبة نصوحا وتكثر من الاستغفار ، وتكثر من الدعاء لوالدتها حتى يتوب الله عليها 0والله أعلم 0