عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 29-12-01, 02:33 PM
ابو يوسف
ضيف
 
المجموع : n/a
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الأمين أما بعد:
بالنسبة لشهادات الإستثمار إذا كانت البنوك أو الشركات إسلامية فلا بأس من أخذ عائدها وإلا فلا فما بني على حرام فهو حرام
أما البنوك الإسلامية فلا تخلوا من أخطاء في الجملة فلكنها لا تتعامل بالربا الصريح كما يفعل غيرها
وأما الزكاة من العائد من الشهادات الإستثمارية فهو راجع على وضعها حلالا كانت أو حراما فإن كانت حلالا فلا بأس وأما إعطاء الغارم (المديون) الزكاة فلا بأس لقوله تعالى:إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم(60/التوبة)) بل الأفضل أن تساعد القريب لأنه أكثر أجرا ولكن عليك أن تحرص أن يكون غارم بحق لا بباطل وأنه لا يستطيع السداد والله أعلم