عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 21-05-10, 06:11 PM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
الواجب على كل مسلم - بارك الله فيك - الإيمان بالقضاء والقدر ، والتسليم المطلق لكل ما يقدره الله من خير أو شر ، واليقين الجازم بأن الله تعالى لا يقدر لعبده المؤمن إلا الخير ، حتى عند الوقوع في المصائب ، ومن ذلك أن يعلم أن هذه المصاب سبب لتكفير الذنوب ، ورفعة الدرجات ، وتمحيص الإيمان ، والدعاء كله خير بشرط الإتيان به بشروطه واجتناب موانعه ، فإذا تحققت الشروط وانتفت الموانع استجيب الدعاء إما حالا أو مؤخرا يوم القيامة ، أو بصرف شيء من الشر بسببه ، ثبت في المسند عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث : إما أن يعجل له دعوته ، وإما أن يدخرها له في الآخرة ، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها " ، قالوا : إذا نكثر ؟ قال : " الله أكثر " .
أما قولك بأن الذي يحيرك بأن هذا المرض يأتي الموت حتما بعده فهذا كلام غير صحيح ، لأنه من علم الغيب الذي لا يعلمه إلا الله ، وكم سمعنا كثيرا من أناس في مرض الموت الميئوس منه كما يقولون ، ثم يشفى المريض بقدرة الله وحوله وقوته , وقد يموت بعده بقضاء الله وقدره ، وحكمه وحكمته .
فعليك الصبر والاحتساب ، وإحسان الظن بالله سبحانه بأنه لا يقدر لك إلا ما هو خير لك فلا تستعجلي ، وسترين ما يسرك ، وتذكري دائما قول الله تعالى : ( وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ) . والله أعلم .