عرض مشاركة واحدة
   
  #1  
قديم 01-01-03, 10:13 PM
الريم الريم غير متواجد حالياً
عضـو
 
تاريخ لانتساب : Sep 2002
المجموع : 13
لا اريد ان تكون هذه الاغراض اثم جار لي - عاجل .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فتاة كانت فى الماضى لها صلة مع شباب.. فاهدت هذا " موبايل " - اى تلفون نقال واخر اهدته شريط اغانى .. وهذه الامور اعطيت لهم بصفة هديه .
الان تابت ان شاءالله ، ولكنها تخاف ان كل ما يسمع ذلك الشاب او من معه شريط الاغانى الذى اهدته اياه يكون بمثابة اثم جارى يكتب لها سيئه كلما سمعوه ، وتعلم ان الشاب الثانى عندما يحادث فتيات اخريات عن طريق الموبايل الذى اهدته اياه يكون بمثابه اثم جار لها ان كان يغازلهن بواسطه ذلك الهاتف فتكون يسرت ووفرت لهم سبل الحرام وهى تحصل على اثم كلما استخدم الشابين الهدايا التى اعطتهما اياه ، ماذا تفعل يا شيخ ؟؟
- انها تستطيع ان تكلم الشابين وتطلب منهما التخلص من هذه الاشياء .. فهل تفعل ذلك لانها لا تريد ذنوب على ذنوبها السابقه ولا تكون بمثابة عكس الصدقه الجاريه وتكون اثم جار.
- انها تستطيع ان تهاتف اخت احد هذين الشابين وتقول لها ان تتخلص من الشريط الذى عند اخاها ؟؟
ماذا تفعل يا شيخ ؟؟ هل لها ذنب ؟؟ انها دعت ان يحطم الله الموبايل والشريط الذى عند الشباب ولكن ان لم يتحطم لا تريد الاثم وانها لو هاتفتهم لن تكون علاقه معهم مره اخرى لانها نادمه من ما فعلت سابقا ولن تكرره ، انها فقط ستسترجع الهدايا التى اعطتهم اياها التى هى بمثابه اثم جار قد يثقل ميزان سيئاتها ،
وانها ان كلمتهم اصلا لن يعجبهم انها تطلب منهم ان يعيدوا لها تلك الاغراض ، فستقول للاخت ان تدمر شريط اخاها ان فعلت ذلك هل يجوز بصفة ان الشريط ليس ملكها بل ملك اخاها ؟؟
والثانى ستقول له ان يدع الموبايل فى محل وهى ستاخذه بعد ايام من ذلك المحل دون ان يحصل لقاء بينهم .
الرجاء يا شيخ الاجابه والعلم انها عندما تهاتفهم ليس بنيه معاودة العلاقه ولكن لتكف الشر والاثم وانها تشعر انهم سيحقروها ويغضبوا لانها تاخذ هذه الامور منهم وهى ستكون مختصره فى الكلام ان شاء الله وتحدد ماذا تريد فى ان تقول انا فلانه واريد الموبايل الذى اعطيتك اياه ، ارجوك اودعه عند المحل الفلانى وساخذه ، ماذا تقول يا شيخ ؟؟ وان رفضوا او ضاع الشريط ووقع فى يد ثالثه هل ستاثم ؟؟
وجزاك الله خيرا .