عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 01-12-01, 06:12 PM
ابو يوسف
ضيف
 
المجموع : n/a
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد
1- الذهب المستعمل وغير المستعمل عليه الزكاة والدليل على ذلك حديث عائشة رضي الله عنها َقَالَتْ دَخَلَ عَلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرَأَى فِي يَدَيَّ فَتَخَاتٍ مِنْ وَرِقٍ فَقَالَ مَا هَذَا يَا عَائِشَةُ فَقُلْتُ صَنَعْتُهُنَّ أَتَزَيَّنُ لَكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ أَتُؤَدِّينَ زَكَاتَهُنَّ قُلْتُ لَا أَوْ مَا شَاءَ اللَّهُ قَالَ هُوَ حَسْبُكِ مِنْ النَّارِ )وهذا ذهب ملبوس
وحديث أم سلمة قالت كنت ألبس أوضاحا من ذهب فقلت يا رسول الله أكنز هو فقال ما بلغ أن تؤدى زكاته فزكي فليس بكنز)وهذا كذلك ملبوس
إضافة إلى أن الذهب الملبوس وغير الملبوس داخل في قوله تعالى : يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا إِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ(34)ولم يستثن رسول الله صلى الله عليه وسلم من ذلك شيء أبدا ،فعلى زوجتك إخراج زكاة ذهبها للسنتين الماضيتين ولا يجوز التأخير ويجوز التقديم 0
2-وأما النذر فيصح على كل ما يطلق عليه اسم ذبيحة مالم تشترط الناذرة0
3-ولا يجوز التنازل عن الدين مقابل الزكاة مالم تستلمه بالأول والله أعلم