عرض مشاركة واحدة
   
  #1  
قديم 15-03-12, 10:28 AM
مها أحمد علي مها أحمد علي غير متواجد حالياً
عضـو
 
تاريخ لانتساب : Mar 2012
البلد : فلسطينية
المجموع : 1
ما حكم ترك النقاب لوجود مانع صحي ؟؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
- في البداية أدعو الله عزوجل أن يديمكم ذخرا للوطن و لإنارة طريق المسلمين بما تقدمونه من استشارات و فتاوى من شأنها تصحيح الأمور و الأوضاع التي تحتمل الشك.
- أود أن أستشيركم في موضوع و أعرف رأي الشرع و الدين فيه, أنا سيدة متزوجة عمري 28 سنة و عندي ولد و بنت و أعمل في احدى الوزارات الحكومية في مجال هندسة الحاسوب و بالتالي طبيعة عملي تستوجب التعامل مع الموظفين فقط و ليس الجمهور ككل فأنا أقدم خدمات حسب طبيعة العمل" خاصة بالموظفين والمشكلة ظهرت عندما جاء زوجي الى عملي الاسبوع الماضي ووجد عدد كبير من المراجعين في الوزارة" ليس في مكتبي" أقصد في الوزارة ككل , فطلب مني ارتداء النقاب في العمل فقط و ذلك طبعا ليس بدافع ديني و انما بدافع الغيرة مع العلم انني ارتدي الجلباب و لا أضع أي نوع من مستحضرات التجميل على وجهي و أتعامل بمنتهى الأدب و الاحترام و بما يرضي الله, فرفضت ارتداء النقاب و ذلك لعدة أسباب أولا أنه ليس بدافع ديني و بالتالي ستحدث الازدواجية التي لا أقبل بها ففي العمل نقاب و خارجه بدون نقاب,. ثانيا في أول فترة زواجي ارتديت النقاب من أجل خاطر زوجي و بناء على طلبه و لكني شعرت بالضيق الشديد و ذلك بسبب الجيوب الأنفية التي أعاني منها مع حساسية في الصدر, و بالتالي كان ردي على زوجي انه و بسبب ضيق التنفس الذي سأعاني منه اذا ارتديت النقاب و ذلك عن تجربة كما أخبرت حضرتكم لن أستطيع أن ارتديه , و قلت له حديث الرسول الكريم لا ضرر و لا ضرار فما كان رده الا اهانني و قال لي أن السبب ليس صحي و انما لأنك تريدين أن ينظر الرجال الى وجهك و اذا لم ترتدي النقاب اذهبي الى بيت أهلك مع العلم أن زوجي كان مسافرا مدة 9 أشهر الى النمسا لتحضير رسالة الماجستير و كنت من ورائه سندا لأولاده و تحملت بعده و صنت عرضه و كنت أصرف على نفسي و بيتي و اولادي من راتبي الخاص بل و عملت تغييرات في بيتنا بمساعدة أهلي حتى يفرح بها زوجي عند عودته و أكملت تجهيز البيت من مفروشات كانت تنقصنا و كل هذا من راتبي و تعبي و تحملي كي أدخل السرور و البهجة الى قلب زوجي ولكني في النهاية لم أجد التقدير المناسب , و زوجي سيسافر قريبا مدة من 3-4 شهور لتكملة و مناقشة الرسالة وزوجي من ذلك اليوم - اليوم الذي جاءني فيه الى عملي - يعاملني معاملة جافة و قاسية و أنا حاولت التقرب اليه أكثر من مرة و لكنه يصدني و يبعدني بكل قسوة واهانة الى أن حدثت المواجهة بالأمس و أهانني و قال لي مثل ما ذكرت لكم سابقا وأنا الآن في حيرة من أمري أود أن أعرف رأي الدين و الشرع في هذا الموضوع مع العلم أني لم أخبر أحد بهذه القصة و لا حتى أهلي فأرجو التكرم علي و تزويدي بما ينفعني في ديني و دنياي و يرضي ربي ان شاء الله.
أشكركم لسعة صدركم .