عرض مشاركة واحدة
   
  #1  
قديم 05-12-05, 12:12 PM
*رغد غالب
ضيف
 
المجموع : n/a
هل تصرفي هذا كان خطأ ؟؟ وهل أحاسب عليه ؟؟

احترت كثيرا لمن الجأ بالسؤال فلجأت إليك أيها الشيخ فعسى الله سبحانه وتعالى أن يجعلك سببا لنهاية حيرتي وحل مشكلتي.
أنا مهندسة كهربائية واعمل في وزارة الصحة في قسم يقال له ( الورشة الهندسية التصليح وصيانة الأجهزة الطبية ) وأنا الوحيدة بين جميع زميلاتي وزملائي الحاصلة على شهادة الماجستير في الالكترونيك والاتصالات / اختصاص أجهزة طبية وانا من العراق –محافظة نينوى ، وكنت واحدة من عشرة فقط من كافة أنحاء العراق رشحنا للتدريب على جهاز لتخطيط الدماغ والعضلات والأعصاب في ايطاليا لمدة عشرة أيام ، وسافرت إلى ايطاليا بموافقة زوجي ( وهو رجل قد حج بيت الله وملتزم بالدين خير التزام بحمد الله تعالى ) وأخذنا تدريبا كاملا على الجهاز وبعد أن عدت من السفر وجدت زوجي قد تغير علي كثيرا وقال لي : نخشى إننا ارتكبنا إثما لأن سفر المرآة لوحدها بدون محرم غير جائز ، وعشنا أنا وزوجي منذ ذلك الوقت في حيرة بالغة ، والله يعلم إني التزمت هناك بحجابي وكنت حريصة كل الحرص على تعاليم ديننا وصنت نفسي على أكمل ما يكون ( إن شاء الله ) كما إني أريد أن أقول لك يا شيخ إن وضعنا يختلف عن البقية ويعتبر وضع غير عادي لان بلدنا كما تعلم في حالة حرب او بالاحرى في حالة فوضى وعدم أمان أي إن الجهاز الطبي الذي تكون الحاجة ماسة له جدا في المستشفيات اذا اصابة أي عطل فلا يمكن اصلاحة حيث انه بسبب الوضع الأمني للبلد لا يأتي احد إلى محافظة نينوى – مدينة الموصل – لإصلاح الجهاز ، إي إني إذا لم أذهب إلى هذا الإيفاد فإننا سنخسر حصة المدينة لأنني المؤهلة الوحيدة لهذا الإيفاد والله يعلم اني ذهبت خدمة لبلدي ولمرضى مدينتي وللاستزادة من العلم لأنها فرصة قد لا تأتي سوى مرة واحدة في العمر ، وختاما يا شيخ أفتني رحمك الله هل تصرفي هذا كان خطأ ؟؟ وهل أحاسب عليه ؟؟ وهل كان من الأفضل أن لا أسافر فتخسر مدينتي المنكوبة شخصا من أبنائها كان بالإمكان أن يكون مؤهلا لإعداد وتصليح جهاز قد يستفيد منه عشرات المرضى ؟؟ وهل شهادة الماجستير ( التي ابيضت عيناي حتى حصلت عليها ) في اختصاص الأجهزة الطبية نعمة أم نقمة ؟؟
وختام جزاك الله عني وعن المسلمين خير الجزاء .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته