عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 20-04-05, 11:23 AM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
أخبرنا نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم أن كل بدعة ضلالة ، وهذه الكلمة كان يقولها عليه الصلاة والسلام في كل خطبة يخطبها ، فليس في الدين بدعة حسنة وبدعة سيئة ، بل كل بدعة ضلالة بنص كلام النبي صلى الله عليه وسلم كما صح في صحيح مسلم عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم اِذَا خَطَبَ احْمَرَّتْ عَيْنَاهُ وَعَلاَ صَوْتُهُ وَاشْتَدَّ غَضَبُهُ حَتَّى كَاَنَّهُ مُنْذِرُ جَيْشٍ يَقُولُ ‏"‏ صَبَّحَكُمْ وَمَسَّاكُمْ ‏"‏ ‏.‏ وَيَقُولُ ‏"‏ بُعِثْتُ اَنَا وَالسَّاعَةَ كَهَاتَيْنِ ‏"‏ ‏.‏ وَيَقْرُنُ بَيْنَ اِصْبَعَيْهِ السَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى وَيَقُولُ ‏"‏ اَمَّا بَعْدُ فَاِنَّ خَيْرَ الْحَدِيثِ كِتَابُ اللَّهِ وَخَيْرُ الْهُدَى هُدَى مُحَمَّدٍ وَشَرُّ الاُمُورِ مُحْدَثَاتُهَا وَكُلُّ بِدْعَةٍ
ضَلاَلَةٌ ‏"‏ ‏0
والمسلم يكفيه كلام رسوله صلى الله عليه وسلم عن كلام الناس مهما بلغوا من العلم ، وإذا تعارض قول النبي صلى الله عليه وسلم مع كلام أحد من الناس كائنا من كان فالعبرة بقول النبي صلى الله عليه وسلم فلا يقدم على قول الله سبحانه وقوله صلى الله عليه وسلم قول أحد كما قال سبحانه :( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (1) وقال عزوجل :( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً مُّبِيناً (36) 0
إذا تبين هذا فإن الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم لاشك في أنه بدعة لأمور :
1- أن هذا الاحتفال بمولده عبادة وليس عادة ، لأنه يكون غالبا في المسجد وتقرأ فيه أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم وهذا يراد به التعبد قطعا ، فمن قال بأنه عادة فقد ناقض نفسه 0
2- إذا عرفنا هذا وأنه هذا الاحتفال عبادة فمن المقرر عند العلماء جميعا أن العبادة توقيفية أي لا تجوز إلا بنص من القرآن أو السنة ، وليس هناك نص من القرآن أو السنة على مشروعية هذا الاحتفال لا تصريحا ولا تلميحا 0
3- إذا كان هذا الاحتفال مشروعا فلماذا لم يفعله صاحبه وهو الرسول صلى الله عليه وسلم وهو أولى الناس به ؟ ولماذا لم يحث الناس عليه ؟ وهو الذي لم يترك شيئا من الدين إلا بينه حتى نزل قوله تعالى :( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً ) 0
4- لماذا لم يحتفل الصحابة بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم وهم أحرص الناس على اتباع السنة ، وكانوا يتابعون الرسول في كل صغيرة وكبيرة ، هل نحن أكثر حرصا من الصحابة في اتباع النبي صلى الله عليه وسلم !
5- لماذا لم يحتفل الأئمة الأربعة بمولده عليه الصلاة والسلام ، ولماذا لم ينشروا ذلك في كتبهم التي يتبعهم فيها كل العالم الاسلامي 0
6- ينبغي أن نعلم جميعا أنه ليس في الاسلام شيء يسمى احتفالات أو مناسبات غير العيدين الذين شرعهما الله سبحانه على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم ، وأول من ابتدع هذه الاحتفالات هم العبيديون الذين ينتسبون إلى الدولة الفاطمية ، وهذه الاحتفالات اقتباس من أعياد اليهود والنصارى وغيرهم من ملل الكفر 0
7- ومما يدل على ذلك اختلاف الروايات في تاريخ هذه المناسبات ، فالعلماء مختلفون في تاريخ ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم ، وتاريخ الإسراء والمعراج مما يدل على عدم اهتمامهم بالاحتفال بهذه المناسبات 0
8- القول ببدعية الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم هو تعبير صادق عن حبنا للرسول عليه الصلاة والسلام لأنه أمرنا أن لا نأتي بعبادة لم يفعلها أو يشرعها ، ومن يحتفل بالمولد فإنه غير محب للنبي عليه الصلاة والسلام لأنه يخالف أمره ، والمحب لا يخالف أمر حبيبه ، فالاتباع دليل المحبة كما قال سبحانه :( قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (31) وقديما قال الشاعر :
تعصي الإله وأنت تزعم حبه هذا لعمري في القياس بديع
لو كان حبك صادقا لأطعته إن المحب لمن يحب مطيع
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى وجعلنا متبعين لهدي سيد المرسلين 0 والله أعلم 0