عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 28-05-10, 10:53 AM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
هذه الزيادة في سعر الغرف لا تجوز لأمور :
1- أنها تخالف الأنظمة وقوانين الفندق التي تنص على سعر محدد للغرفة دون زيادة ، ومخالفة القوانين لا تجوز ، لأن هذه القوانين وضعت لتنظيم العمل ، وحماية رواد الفندق من الحجاج والمعتمرين من جشع التجار وطمعهم .
2- أن هذا فيه ضرر عظيم على الحجاج والمعتمرين بزيادة أسعار الغرف عليهم دون علمهم ، والقاعدة المتفق عليها عند العلماء أنه ( لا ضرار ولا ضرار ) وهي نص الحديث الثابت في سنن الترمذي ، فلا تجوز الزيادة لما فيها من إضرار للحجاج والمعتمرين .
3- أنه لا يجوز لأي موظف أن يستغل منصبه للتكسب الشخصي ، لأن العمل أمانة ، ويجب أداء الأمانة دون غش أو خيانة أو تكسب شخصي ، وقد ثبت في الصحيحين عن أبي حميد الساعدي رضي الله عنه قال : استعمل النبي صلى الله عليه وسلم رجلا من الأزد يقال له ابن اللتبية على الصدقة ، فلما قدم قال هذا لكم وهذا أهدي إلي ، قال : فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : " أما بعد .. فإني أستعمل الرجل منكم على العمل مما ولاني الله ، فيأتي فيقول : هذا لكم وهذا هدية أهديت لي ، أفلا جلس في بيت أبيه وأمه حتى تأتيه هديته إن كان صادقا ، والله لا يأخذ أحد منكم شيئا بغير حقه إلا لقي الله يحمله يوم القيامة ، فلا أعرفن أحدا منكم لقي الله يحمل بعيرا له رغاء ( صوت الإبل ) ، ولا بقرة لها خوار ( صوت البقر ) ، أو شاة تيعر ( تصيح ) ، ثم رفع يديه حتى رؤي بياض إبطيه يقول اللهم هل بلغت ؟ " .
فهذا الحديث يبين أنه لا يجوز للعامل أن يستغل وظيفته لمصلحته الشخصية ، فقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم هذا العامل أن يقبل هذه الهدية ، وأخبر بأنه لو جلس في بيت أمه وأبيه ما جاءته هذه الهدية ، إنما حصلت له بسبب منصبه وعمله . وهكذا العامل في هذه الفنادق لا يجوز أن يستغل منصبه لأخذ هذه الزيادة في سعر الغرف .
فالواجب على كل العاملين في الفنادق أن يتقوا الله في أنفسهم وفي الحجاج والمعتمرين ، وألا يستغلوا مناصبهم للتكسب الشخصي على حساب الزائرين من الحجاج والمعتمرين ، وكل زيادة يأخذونها فهي سحت وحرام ، يحاسبون عليها يوم القيامة عند لقاء ربهم سبحانه ، فماذا ستقول أيها الموظف عندما تقابل ربك يوم القيامة ويسألك عن عملك : هل أتقنته أم خنته وأكلت منه بالباطل ؟ !! والله أعلم.