عنوان السؤال : سؤال عن كفارة اليمين .
عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 16-11-01, 12:53 PM
ابو يوسف
ضيف
 
المجموع : n/a
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وبعد
الأولى لك أن تؤدي مانذرت فإن النذر شأنه عظيم قال تعالى (يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا) وقال النبي : من نذر أن يطيع الله فليطعه ومن نذر أن يعصي الله فلا يعصه )
فإن لم تستطع فعليك عن كل نذر كفارة إطعام عشر مساكين أوكسوتهم فإن لم تجد فصيام ثلاثة أيام 0
والحكم الراجح للعادة السرية هو عدم الجواز إلا للضرورة القصوى لقوله تعالى (وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ(5)إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ(6)فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ(7/المؤمنون)
و رسولنا صلى الله عليه وسلم يقول :يا معشر الشباب ! من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر و أحصن للفرج و من لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء
فعليك بغض البصر وصرف الفكر والزواج إن استطعت وإلا فعليك بالصيام ومصاحبة الصالحين ولا ترهق نفسك بكثرة النذور والله أعلم

التعديل الأخير تم بواسطة ابو يوسف ; 16-11-01 الساعة 01:06 PM