عرض مشاركة واحدة
   
  #1  
قديم 03-09-02, 07:44 PM
عاشقة الحق
ضيف
 
المجموع : n/a
مالحكم الشرعي في هذه العادات ؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم
لدينا في عائلتنا عادات عند موت الميت وخاصة عند النساء فأرجو من فضيلتكم تبيين الحكم الشرعي فيها على المذاهب الأربعة فعند موت الميت يتم التسبيح بالحب ورميه فوق قبر الميت بنية أن اجر التسبيح يصل له ثم ولمدة 3 أيام يتم إحضار أجزاء القران متفرقة وتوزيعها على المعزين أهل الميت وقراءتها عدة مرات حتى يتم تختيم القران عدة مرات بشكل محسوب وكذلك يتم توزيع سبح للتسبيح بها ويتم ذلك عدة مرات وأيضا بشكل محسوب ثم في آخر يوم بعد ان يتم تختيم القران عدة مرات بالطريقة نفسها ثم يتم قراءة سورة يس بشكل جماعي ثم تقوم امرأة معينة بالدعاء للمتوفىو أهله ثم بعد أربعين يوما يتم عمل عزيمة يسمونها( ختم قران ) يتم ختم القران بنفس الطريقة كذلك هناك عزيمة اخرى يتم فيها قراءة يس 40 مرة ثم يدعو بعدها رجل او امرأة ( وقد يعملوا نفس العزيمة للمريض حتى يشفى او يموت مستدلين بالحديث (يس لما قرأت له ) فيما معنى الحديث ) وكذلك فأن زوجة وبنات الميت يلبسون الأبيض والأسود ولا يضعون المكياج بمعنى انهم لا يتزينوا ولا يذهبوا إلى الأفراح وحفلات الأعراس ويظلوا في المنزل لمدة عام كامل تقريبا وقد تختصر المدة ثم يقام عزيمة يسمونها (الحول) أي مر حول على موت الميت ويلبسون في هذه العزيمة أيضا الأبيض ويقومون بختم القران بنفس الطريقة السابقة وتبكي زوجة الميت في كل غرفة من غرف البيت لتدلل على حزنها وقد يتبعها أخريات ويفعلون كل ذلك بحجة وصول الاجر للميت ولتدليل على حزنهم ومقدار معزة الميت لديهم ويحتجوا بأنهم يقرأون القران فأرجو منكم تفصيل الحكم في كل ما سبق وعلى المذاهب الاربعة لان البعض يحتج بالمذاهب واختلاف الاحكام كما نرجو منك النصيحة لهم وتبيان الطريقة الصحيحة النبوية في كل ما سبق وماحكم حضور مثل هذه العزائم بحجة اجابة الدعوة للاقارب وماحكم الحضور والمشاركة للابناء بحجة اخذ رضر الوالدين اذا كان الوالدين ممن يقومون بمثل ذلك ؟؟ وهل يعتبر مقاطعة مثل هذه الاشياء قطيعة للرحم وإغضاب الوالدين ام يجوز الحضور للمجاملة ؟؟ وهل صحيح اننا يجوز غض النظر عن كبار السن الذين يفعلون بمثل هذه الأشياء بحجة ان من الصعب إقناع كبار السن لانهم تربوا على ذلك ؟؟ مع العلم ان هناك جامعيين يعملون ذلك بحجة ان ذلك بركة وخير ، وماحكم المساهمة بالمال فقط ؟؟ ارجو من فضليتكم عدم اهمال الرسالة فالأمر منتشر بشكل كبير وارجو ان لايصل ذلك الىالشرك ، وخاصة ان حتى المتعلمين المتربين على ذلك يفعلوه ولذلك نرجو التفصيل في الاجابة حتى نستطيع مقارعة الحجة بالحجة.
وجزاكم الله خيراً..