عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 24-09-10, 12:55 PM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
الدعاء - بارك الله فيك - يقبل بتوفر الشروط وانتفاء الموانع ، ومن ذلك :
1- أن يكون مطعم الإنسان ومشربه وملبسه من الحلال ، لما رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا ، وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال : ( يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا إني بما تعملون عليم ) وقال : ( يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم ) ، ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء : يا رب يا رب و، مطعمه حرام ، ومشربه حرام ، وملبسه حرام ، وغذي بالحرام ، فأنّى يستجاب لذلك " .
2- أن يدعو الله بالخير ، ولا يستعجل الإجابة ، لما روى مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يزال يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم ما لم يستعجل يقول : قد دعوت و قد دعوت فلم يستجب لي فيستحسر عند ذلك و يدع الدعاء " .
3- أن يدعو بقلب حاضر موقن بالإجابة ، لما صح في المسند عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " القلوب أوعية وبعضها أوعى من بعض ، فإذا سألتم الله عز وجل يا أيها الناس فاسألوه وأنتم موقنون بالإجابة ، فإن الله لا يستجيب لعبد دعاه عن ظهر قلب غافل " .
4- وأن يبدأ بالثناء على الله تعالى والصلاة على نبيه صلى الله عليه وسلم ، لما ثبت عند الطبراني عن علي رضي الله عنه قال : كل دعاء محجوب حتى يصلى على محمد صلى الله عليه وسلم .
4- أن تعلم بأن الدعاء إذا توفرت شروطه وانتفت موانعه فهو مقبول عاجلا أم آجلا ، لما ثبت في المسند عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث : إما أن يعجل له دعوته ، وإما أن يدخرها له في الآخرة ، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها " ، قالوا : إذا نكثر ؟ قال : " الله أكثر " .
والله أعلم .